X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

تحليل سياسي: عملية القدس دليل على استمرار الانتفاضة

mohamad iraqi - 2016-10-09 22:55:05

 

 

أثارت عملية القدس، التي وقعت صباح اليوم الأحد وأدت لاستشهاد شاب فلسطيني ومقتل إسرائيليين إثنين وإصابة 6 أخرين، حفيظة الجانب الإسرائيلي، مما دفع مسؤولون إسرائيلون لوصف العملية بالقاسية والفظيعة، مطالبين بإدخال قوات الجيش إلى مخيم شعفاط للقضاء على " حركة حماس" على حد صفهم.

 

وطالب عضو الكنيست ميكي لوي الشرطة الإسرائيلية لسحب الهوية الزرقاء من عائلة منفذ عملية القدس خلال 48 ساعة وطردهم من المنزل وهدمه. 

 

 فيما قال عضو الكنيست من "البيت اليهودي" موتي يوغاف ان "الهجوم الشنيع في القدس يحتاج ردًا بثلاث طرق؛ طريقة أمنية: تعميق الاستخبارات والأنشطة العسكرية والردعية في القدس، وخصوصًا مخيم اللاجئين شعفاط، وفيها يجب إدخال قوات الجيش الاسرائيلي وتنفيذ عملية حرق لحماس".  

 

 في هذا الجانب قال الكاتب والمحلل السياسي جهاد حرب أن عملية القدس تؤكد استمرار المواجهة أو الانتفاضة التي بدأت قبل عام، وأن مدينة القدس هي محور بشكل دائم للعمليات الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي. 

 

 وأضاف حرب لمراسلة دنيا الوطن " وهذه العملية تشير إلى أن الأمن الإسرائيلي غير قادر على ضبط أو منع القيام بالعمليات الفردية سواء كانت عمليات طعن أو إطلاق للنار خصوصاً في التوقيت الذي اختير للعملية". 

 

 وشدد على أن الحكومة الإسرائيلية غير قادرة معالجة المواجهة القائمة منذ عام وقمعهم، موضحاً أن منح الأمل للفلسطينية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي هو السبيل الوحيد لوقف هذه المواجهة. 

 

 فيما توقع أن يكون هناك ردود أفعال إسرائيلية أمنية على هذه العملية النوعية قائلاً " هناك نوعان من الردود الإسرائيلية أولها الردود السياسية عبر خروج وزراء اليمين المتشدد للمطالبة بأقصى عقوبات ضد الفلسطينيين من خلال إبادة العنف والرد الاخر عبر رجال الأمن الذين سيهدئون من روع الشارع الإسرائيلي بالإضافة لأخذ إجراءات شديدة مع الفلسطينيين".

 

واستبعد أن يطال الرد الإسرائيلي لقطاع غزة لأن الهجوم على القطاع يحتاج إلى مبرر كإطلاق نار أو صواريخ من المقاومة في غزة لوقف الهدنة، متمم " لن يتم مهاجمة قطاع غزة إلا إذا كان مثلاً الأوامر الصادر لهذه العملية من قطاع غزة ولكن هذا أمر مستبعد لأن أغلب العمليات التي تمت خلال الانتفاضة الأخيرة هي عمليات فردية. 

 

 عودة للجانب الإسرائيلي فقد نقلت القناة الإسرائيلية السابعة رد وزير الزراعة أوري أريئيل على عملية إطلاق النار في القدس، قبيل جلس الحكومة. 

 

 

وقال أريئيل "أنا أتمنى الشفاء السريع للمصابين، ها نحن نصطدم بالإرهاب من جديد، والذي لا يبحث عن أعذار حول الإضرار باليهود، انه يفعل ذلك في كل مكان يستطيع أن يصله وفي أي زمان، حتى في العاصمة القدس". 

 

 

وأكد على أن "جزءًا من الرد يجب أن يكون زيادة البناء، وإزالة الشك من قلوب أعدائنا بأننا لن ننتقل من القدس أبدًا". وأفادت القناة الإسرائيلية السابعة بوصول وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان لمكان وقوع العملية شمال القدس. 

 

 

ونقلت القناة عن أردان قوله "هذا حدث فظيع وقاسٍ وقع في أكثر من منطقة"، مشيرًا إلى أنه "في جميع تقديرات الوضع التي أجريناها لم يكن أي تنبيه لحدث مركز كهذا". وذكر أن "المنفذ يحمل هوية زرقاء"، مشيدًا بتصرف القوات الإسرائيلية "بكل شجاعة في المنطقة" على حد تعبيره. 

 

 

وتطرق مفوض الشرطة الإسرائيلية روني الشيخ قبل قليل للهجوم الذي وقع في القدس. ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن الشيخ قوله "نحن منتشرون في القدس بشكل مكثف، لكن الآن ليس هناك تغير في تقدير الوضع. 

 

 

وأضاف: "ليس أمرًا مفاجئًا محاولة تنفيذ هجمات وخرق سكون الأعياد، لكن الجمهور قوي، الجمهور في القدس معتاد ويعرف كيف يعود لروتين حياته الطبيعي، وأنا أتمنى من الجمهور أن يعتمد ويثق بالشرطة".

 

 

 وطالب الشيخ الإسرائيليين بعدم تغيير مجرى حياتهم الطبيعي، والعودة لما كان عليه الوضع. وأكد على أن "الشرطة أثبتت أنه حتى حادث إطلاق النار يمكن ان ينتهي خلال وقت قصير، حيث ان الهجوم كان يمكن أن ينتهي بصورة أقسى من ذلك". 

 

 

ونقلت القناة الإسرائيلية السابعة عن رئيس بلدية القدس نير بركات تعليقه على عملية إطلاق النار، صباح اليوم الأحد، في القدس. 

 

 

وقال بركات "نحن نشهد مرة أخرى إرهابًا وحشيًا لا يرحم، يضر بالمواطنين الأبرياء، ويحاول تعطيل روتين الحياة والمساس بنا. أنا أتمنى الشفاء العاجل للمصابين". 

 

وشدد بالقول "لن نستسلم، وسنواصل حياتنا اليومية مع استمرار خوض حرب لا هوادة فيها ضد الإرهاب والتحريض الوحشي".

 
 

وأشاد بركات بجهود قوات الأمن الإسرائيلية "التي تصرفت بشكل فوري"، داعيًا الجمهور إلى "إظهار بعض التوحد، القوة والعزيمة في حربنا ضد إرهاب الأفراد، ومواصلة روتين حياتهم خلال الأعياد، ولكن عليهم أن يبقوا حذرين ومسؤولين لأقصى حد".

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار