X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

هنية: الاحتلال يحرق أرض غزة والمحاصِِرون يحرقون أولادها

admin - 2016-05-08 05:33:07

 

 

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنيه إن: طائرات الاحتلال الإسرائيلي تحرق الأرض والبيوت، أما المتواطئون على حصار غزة يحرقون أطفالنا، ويحرقون أكبادنا، ومستقبلنا".

 

وأضاف هنيه خلال كلمةٍ قبل تشييع أطفال عائلة الهندي الذي قضوا ليلة أمس جراء حريق بمنزلهم في مخيم الشاطئ أن حركته طرحت العديد من الحلول لحل مشكلة الكهرباء غزة إلا أن المتواطئين أفشلوها.

وأشار هنيه إلى أن الوقت الذي كانت فيه طائرات الاحتلال تقصف في مناطق القطاع تكريسًا لإرهابهم وعدوانهم، جاءت هذه الفاجعة باستشهاد هؤلاء الأطفال الثلاثة، هؤلاء الذين استشهدوا في ظلال معركتنا مع الاحتلال وفي ظلال معركتنا مع الحصار.

ولفت إلى أن جريمة الحرق جاءت إثر الحصار والتواطؤ والمؤامرة على غزة وشعبها، والتي لا تقل عن جرائم الاحتلال، الذي كان يقصف فجرًا في قطاع غزة، والذي قتل الشهيدة العجوز العمور قبل يومين..".

وأوضح أنه وصلته اتصالات عديدة من أبناء شعبنا بالداخل والخارج، ومن العديد من المدن الأوروبية، ولفت إلى أنها عاشت هذه الفاجعة وشعرت بالألم جراء هذه المصيبة، وعبرت عن غضبها على الذين يحاصرون غزة.

ولفت إلى أن الضغط الجاري على شعبنا وعلى حماس، هدفه استسلام غزة، وقال:

"حتى ينفض الناس عن إسلامهم وعن المقاومة، لكن غزة لن تركع إلا لله".

 

وجرى عمل جنازة عسكرية للأطفال الثلاثة، وحملهم مقاومون من كتائب القسام، وقال هنيه: "هذا شرف للقسام، وشرف لهؤلاء الابطال أن يحملوا على أعناقهم".

وكانت حماس حملت الاحتلال الإسرائيلي ورئيس السلطة محمود عباس ورئيس الحكومة رامي الحمد الله المسؤولية عن جريمة حرق أطفال عائلة الهندي الثلاثة، الليلة الماضية.

كما جددت تأكيدها على أن الحياة في غزة لم تعد ممكنة في ظل الحصار والخنق والتواطؤ، وأضافت أنه "لم يعد هناك مجال للصبر والاحتمال أكثر من ذلك".

ولقى ثلاثة أطفال مصرعهم، ليلة السبت، جراء اندلاع حريق ضخم بمنزلهم في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

وأفاد مراسلنا في غزة عن مصدر طبي موثوق به أن الأطفال الثلاثة هم: يسرى محمد أبو هندي (3 أعوام)، والطفلة رهف محمد أبو هندي (عامان)، والرضيع ناصر محمد أبوهندي (شهران)، وقد وصلوا مشفى الشفاء جثثا متفحمة.

 

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار