X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

شباب الضفة الغربية يردّون على اعتقالات السلطة السياسية بحملة "التنسيق خيانة"

admin - 2015-07-05 16:35:55

 

 

 

أطلق شبان فلسطينيون وناشطون شباب حملةً إعلاميةً ردوا من خلالها على الاعتقالات التي نفذتها أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية وطالت أكثر من 140 مواطنا أغلبهم من حركة المقاومة الإسلامية حماس.

وأطلق الناشطون على الحملة اسم "التنسيق خيانة" ووسموها بالوسم #التنسيق_خيانة في إشارة للتنسيق الأمني بين أجهزة أمن السلطة وقوات الاحتلال.

وكان المتحدث بلسان أمن السلطة عدنان الضميري قد اعترف خلال مؤتمر صحفي بمدينة رام الله أن الاعتقالات الأخيرة تمت ردا على تصعيد عمليات المقاومة التي وصفها بالفوضى في الضفة الغربية. على حد زعمه.

وشهد الأسبوع الماضي عدة عمليات استهداف لجيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه بإطلاق النار والقنابل على دورياته في الضفة الغربية وقد تبنت بعض تلك العمليات كتائب الشهيد عز الدين القسام.

وخلفت الاعتقالات المتصاعدة من قبل أجهزة السلطة حالة من الحزن على غياب المعتقلين امتزجت مع الغضب في قلوب عائلاتهم، سيما بعد توارد أنباء عن إضراب بعضهم عن الطعام وتعرض آخرين للتعذيب.

وانتقدت النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني سميرة الحلايقة حملة الاعتقالات وقالت إنها أفسدت فرحة الفلسطينيين بنتائج الثانوية العامة التي تم إعلانها مساء الجمعة الثالث من تموز - يوليو الجاري.

كما عبر عدد من أهالي المعتقلين عن حزنهم لغياب أبنائهم عن موائد الإفطار الرمضانية، فكتبت سيما متولي على صفحتها في فيس بوك:" كم من كرسي على مائدة الإفطار في هذا المساء تيتم من غياب صاحبه في السجون" مشيرة لاعتقال السلطة شقيقها عبد الله متولي.

أما آلاء جرابعة فعلقت على اعتقال شقيقها أيهم جرابعة على صفحتها "سهام الليل لا تخطيء... ودعوة المظلوم تجاب ولو بعد حين".

كما أصدرت الكتلة الإسلامية في جامعتي النجاح وبوليتكنك فلسطين بالخليل بيانات كشفت فيها بالأسماء عن حجم استهدافها الكبير في هذه الحملة.

بدورهم أكد نشطاء وإعلاميون أن الحملة ستتواصل بنسق تصعيدي ردا على حملة الاعتقالات.

وكان قد تم خلال الحملة نشر عدد من المواقف والتصريحات والتصاميم الفنية التي تعبر عن الحالة.

 

 

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار