X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

القاضي احمد الناطور يفتح ملف حقوق الطلبة العرب في الجامعات

- 0000-00-00 00:00:00

وجه سماحة القاضي الدكتور أحمد الناطور - رئيس محكمة الاستئناف الشرعية العليا - جملة من المطالب إلى رؤساء الجامعات والكليات الرسمية في البلاد مطالباً إياهم بتعديل جدول العطل الرسمية وبرنامج الامتحانات، بالإضافة إلى موضوع تسجيل الحضور والغياب من الحصص لتتلاءم مع أيام العطل والأعياد الرسمية الإسلامية والمسيحية على حد سواء. وتأتي هذه المطالب على خلفية عدم اخذ هذه الجامعات بعين الاعتبار العطل والأعياد الإسلامية والمسيحية في جدولها السنوي، الأمر الذي يسبب ضررا كبيرا للطلبة العرب، ويؤثر سلبا على مكانتهم وعلى عطائهم العلمي. وقال سماحته انه لا يجوز التمييز بين الطلبة بسبب انتماءاتهم الدينية والعرقية، وان على الجامعات أن تتعامل مع الطلبة من منطلق الاحترام والمساواة. هذا وتضمن كتاب سماحة القاضي ناطور عددا كبيرا من المطالب أهمها:-



 

1.عدم اعتبار أيام الأعياد والعطل الرسمية الإسلامية والمسيحية أيام تغيب عن الدوام.

 

2. عدم فرض مواعيد الامتحانات والوظائف البيتية خلال فترة الأعياد الإسلامية والمسيحية.

 

3. ضرورة تخصيص مصليات في الحرم الجامعي لتمكين الطلاب المسلمين من الصلاة كغيرهم من الطلبة اليهود.

 

4. أما بخصوص فترة الحداد، فإن سماحته طالب بتمديد فترة الحداد لمدة 7 أيام في حال وفاة قريب من الدرجات الآتية: أب، أم، جد، جدة، زوج، زوجة، ابن، بنت، أخ، أخت، حفيد، حفيدة، عم، عمة. وذلك وفقاً لقرارات لجنة الخدمة المدنية وقرار مركز السلطات المحلية.

 

5. وجوب إدراج أيام العطل والأعياد الإسلامية والمسيحية في جدول العطل الرسمية المعلن عنها في نشرة الجامعات السنوية وفي مواقعها الإلكترونية (كغيرها من الأعياد اليهودية).

 

6. عدم إجراء الامتحانات في ميعاد الإفطار خلال شهر رمضان.

 

7. أما بخصوص ساعات الدوام خلال شهر رمضان فقد طالب سماحته إعطاء الحق للعاملين المسلمين في الجامعات، سواء كانوا طلبة أو موظفين بالعمل 6 ساعات بدلاً من 8 ساعات (وذلك وفقاً لأنظمة الخدمة المدنية) إلى جانب الحق في تلقي أجراً لقاء 8 ساعات.

 

موقع نادي عباد الرحمن

وقد اختتم سماحته رسالته بقوله: "إنني على يقين من أنكم، كرؤساء جامعات وكليات، حيث تقفون على رأس مؤسسات وظيفتها تربية أجيال على القيم الإنسانية الرفيعة، سوف تقبلون هذا التوجه".

هذا وقد أرفق سماحته قائمتين بتواريخ الأعياد والعطل الرسمية الإسلامية والمسيحية منها.

 

يذكر ان وفدا من جمعية اقرأ كان قد زار سماحة القاضي قبل شهرين وطرح امامه عددا من القضايا الهامة لدى الطلاب العرب، وناقش حقوق الطلبة التي يفتقدونها في الجامعات الاسرائيلية.

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار